الرئيسية / أخبار الزمالك / ما هو سر الحرب على المستشار مرتضى منصور !!

ما هو سر الحرب على المستشار مرتضى منصور !!

بقلم: عصام شوقي
سر الحرب على مرتضى منصور !
نهيك عن النقلة الحضارية التي يشهدها نادي الزمالك من الناحية الإنشائية والتي من خلالها أصبح نادي عالمي يدرج في مصاف الأندية العالمية الكبرى لو ما تمت المقارنة من الناحية الإنشائية ، إضافة إلى النادي النهري والبدء في إنشاء مشروع عملاق (فرع النادي) بمدينة السادس من أكتوبر .
كل هذا جعل الحاقدين يظهرون حقدهم ويتمنون لو استطعوا إيقاف هذا التطور الغير مسبوق في تاريخ الأندية المصرية قياسا بالفترة الزمنية القصيرة من عمر مجلس إدارة نادي الزمالك بقيادة مرتضى منصور .
هناك من يتربص وهناك من يحقد وهناك من يحاول جاهدا إيقاف دوران هذه العجلة السريعة المتلاحقة ، ورغم سكوت هؤلاء الحفنة من الحاقدون والمتربصون و المتآمرون على الزمالك فترة هذه الإنشاءت (العظيمة) 
نهيك عن بناء فريق كرة قدم قوي قادر على المنافسة و حصد البطولات اعادت للزمالك هيبته و مكانته الكبيرة على الصعيدين المحلي و القاري ، بالإضافة إلى قيام مرتضى منصور بسداد الديون القديمة المستحقّة على النادي لأطراف عدة منها التامينات و الضرائب و عقود و مستحقات لاعبين أجانب و محليين بالإضافة إلى الإرث القديم لديون وزارة الأوقاف .
استطاع مرتضى منصور مجابهة النادي الأهلي في المنافسة على البطولات ولم يكتفي بل تفوق في التعاقد مع اللاعبين وتعدى ما هو أكثر من هذا بل مد يده و انتزع وتعاقد مع قلب الأهلي النابض (عبدالله السعيد) وأصبح للزمالك الغلبة على شتى الأصعدة .
قام مرتضى منصور بإنشاء قناة فضائية بأسم النادي كانت حلم جماهيره العريضة لسنوات طوال لم ترى القناة الوليدة النور إلا على يد مرتضى منصور وأصبحت تحمل وجهة نظر النادي وجماهيره العريضة والمتنفس لهم ، وأصبحت سيفا مسلطا على رقاب التحكيم الظالم وعلى مجاملات إتحادالكرة ولجانه وعلى من يتطاول على النادي العريق .
كل هذا و المتربصون يحاولون عرقلته من حين لآخر ولكنه مضى في طريقه لم يعيرهم إهتمام أو إنتباه وانطلق في طريق النجاح الذي وضع الزمالك في مصاف يستحقه قياسا بتاريخ وشعبية النادي العريق .
ولكن أن يقوم مرتضى منصور بالتجهيز لإرسال ملف إلى (الفيفا) مطالبا بحق الزمالك في لقب (نادي القرن) مما يستوجب من (الفيفا) فتح تحقيق في هذا الصدد وتظهر جلية كوضوح الشمس في كبد السماء فضائح الإتحاد الإفريقي لكرة القدم في عهد غير المأسوف عليه (عيسى حياتو) وكيف تلقى رشوة قصر بالكاميرون من (حسن حمدي) رئيس النادي الأهلي مقابل أن يرسو لقب (نادي القرن) على النادي الأهلي دون وجه حق .
هذا التحقيق إذا ما تم سيظهر أيضا فساد الإتحاد المصري لكرة القدم وقتها لتواطئه في السكوت على منح لقب (منتخب القرن) للمنتخب الكاميروني على حساب استحقاق المنتخب المصري للقب ، هذا إذا ما تم سيظهر ملفات (شلة الغردقة) التي تأمرت وقتها على نادي الزمالك واشترت سكوت الدكتور كمال درويش الذي سيأتي سبب سكوته على حق الزمالك في مقال آخر .
فتح ملف لقب (نادي القرن) سيظهر للقاصي والداني لصوص خمسة نجوم لصوص ب(رابطة عنق) تآمروا على مصر لا الزمالك فقط .
ولأن (حلف الشيطان) لا يستطيعون فرادى مجابهة مرتضى منصور ولا يستطيع فرد في هذا الحلف النباح أمام منزل مرتضى منصور فتحالفوا وظنوا و توهموا أنهم يستطيعون بتحالفهم هذا كسر هذه الشوكة التي تقف في حلوقهم ، والتخلص من الكابوس الذي يؤرق مضاجعهم ويكشفهم أمام الرأي العام .
وبعد قرارهم الغير مسبوق في تاريخ الرياضة المصرية بإيقاف مرتضى منصور أربعة أعوام تفاجئوا بأن الزمالك وراءه لا مشجعين ولا محبين بل شعب سمع الجميع زائيره و رأى الجميع تكاتفه و وقفه خلف رئيس ناديه في سابقة هي الأولى في تاريخ كرة القدم أن يقف جمهور خلف رئيس ناديه بهذا الشكل الغير مسبوق .
أعضاء حلف الشيطان يكذبون في إدعائهم بالتطاول الذي يزعمون أنه طالهم من مرتضى منصور ، فما يقوله مرتضى منصور هو مجرد صدى صوت لقول تركي آل الشيخ ظل يردده على مدار عامين ولم ينطق مخلوق من حلف الشيطان ببنت شفاه ،
ولكن أن يردد مرتضى منصور نفس الكلام ويعيد تكرار نفس الأسئلة عن الساعات والهدايا فالعهدة هنا على الراوي (تركي آل الشيخ) .
فلماذا مرتضى منصور ؟
لأن مرتضى منصور هو الذي سيفتح ملف (نادي القرن) المتخم بفساد تزكم منه الأنوف سيظهر حقيقة تلك التماثيل الأسطورية التي صنعت من عجينة الزيف والكذب والسطو والفساد وهذا بيت القصيد وهم يخشون هذا وتحالفوا من أجل كسر تلك الشوكة وفاتهم من غبائهم أن مرتضى منصور غير قابل للكسر و الاستسلام .
الأيام القادمة حبلى بالتطورات التي تميط ورقة التوت عن الكثيرون الذين ظلوا سنوات ينهبون خيرات هذا الوطن الذي ابتلى بهم فتوحشوا و تغولوا خلال عقود فساد طويلة قضوا فيها على الزرع والضرع في الوطن حتى صاروا كما الحيتان الضخمة ولكن فاتهم أنهم يستطيعون أن يضحكوا على بعض الناس كل الوقت ولا يستطيعون أن يضحكوا على كل الناس بعض الوقت .
كل ما يحاك الآن ضد مرتضى منصور هو محاولة لطمس معالم جريمة النهب والسرقة التي ستكشفها التحقيقات إذا ما تم فتح هذا الملف ولهذا هم يحاولون منع صوت الحق ولوي عنق الحقيقة بحجة (التطاول) .
مثل هؤلاء لا يستحقون التطاول بل هم يستحقون الرجم بالنعال بعدما يسقط الستار الذي تختفي وراءه أقنعة الزيف والخداع .

عن Zamaleks

ناشئ و محرر موقع Zamaleks لمتابعه كافة أخبار نادي الزمالك للرياضات المختلفة . و نقدم إليكم أخر الأخبار حصرياَ من خلال موقعنا و شبكة التواصل الإجتماعي
//whugesto.net/afu.php?zoneid=3221615
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: