الرئيسية / أخبار الزمالك / تاريخ الأهلي الأسود !

تاريخ الأهلي الأسود !

#تاريخ الأهلي الأسود

بقلم / عصام شوقي

  • عملية القرصنة فى خطف إسلام الشاطر .
    منذ اعتزال ابراهيم حسن ومركز الظهير الأيمن شاغرا بالزمالك
    حاول الزمالك التعاقد مع احمد صديق لاعب اسمنت السويس ولكن الاهلى اسرع بالتعاقد معه رغم أن محمد بركات يصول ويجول فى هذا المركز بالاهلى ،(تابع أخبار نادي الزمالك)
    فاوض الزمالك احمد عادل لاعب الاولمبى السكندرى ولكن الشياطين اسرعوا بالتعاقد معه ايضا
    لما لا و أموال وكالة ( الاهرام ) للإعلانات تُصرف ببذخ .
    وجد الزمالك ضالته فى إسلام الشاطر الظهير الأيمن للنادى الاسماعيلى وقام الزمالك بشراء اللاعب من الاسماعيلى الذى تقاضى قيمة بيع اللاعب ( انتقالات يناير )
    واستلم اللاعب قيمة مقدم عقده (ثلاث سنوات ونصف) مع الزمالك وشارك اللاعب مع الزمالك فى أول مباراة للدور الثانى للدوري أمام الإتحاد السكندرى واحرز هدفا .
    فجأة يطلب نادى ( اتحاد جدة ) السعودى استعارة اللاعب ليكمل الموسم باتحاد جدة و امام أصرار اللاعب على السفر لتأمين مستقبله كما زعم رضخت إدارة الزمالك على سفره حتى لا يكون النادى حجر عثرة فى طريق اللاعب وسافر الشاطر ( ترانزيت ) طبعا ،

 

  • وخرجت بطاقة اللاعب من نادى الزمالك فى مسارها الطبيعى من النادى إلى الاتحاد الكرة المصرى ومن ثم إلى الاتحاد السعودى لكرة القدم ومنه إلى نادى اتحاد جدة وهو المسار القانونى لإنتقال اللاعب .. و اكمل ( الشاطر ) الموسم باتحاد جدة السعودى .
    عاد اللاعب إلى مصر بعد انتهاء الموسم بالسعودية وكان يوم جمعة وبالمصادفة كان اليوم الاخير فى الموسم الكروى بمصر .
    وللعلم مبنى الاتحاد المصرى لكرة القدم ( عطلة رسمية ) يومي الخميس و الجمعة من كل اسبوع ويكون المبنى مغلق امام الأعمال الإدارية ،
    ولكن قام ابناء الاهلى عصام عبدالمنعم ( رئيس اتحاد الكرة ) انذاك و ابن الأهلي ايضا عدلى القيعى ( سكرتير ) اتحاد الكرة المصرى انذاك بفتح دكانة ابوهم ( مبنى اتحاد الكرة ) ولم لا وهم جاءوا خصيصا على رأس منظومة الكرة من اجل تنفيذ مخطط يتيح للشياطين السطو على الاندية لتفريغها من أعمداتها حتى تدنو لهم السيطرة على البطولات دونما منافسة ،

 

  • فقاموا باعتماد عقد جديد للاعب ( الشاطر ) مع الشياطين وقاموا بإرسال شيك بقيمة الشرط الجزائى فى عقد اللاعب الى نادى الزمالك و اغلقوا ( الدكانة ) و اصبح اللاعب ضمن صفوف الشياطين قبل انتهاء الموسم رسميا !!!
    وعادت بطاقة اللاعب الدولية بمسار مختلف على غير المسار الطبيعى حيث خرجت من نادى اتحاد جدة السعودى إلى اتحاد الكرة السعودى لكرة القدم ومنه إلى اتحاد الكرة المصرى ( دكانة ) عصام عبدالمنعم و عدلى القيعى ( ومنهما ) إلى قلعة الشياطين وليس إلى الزمالك ( المسار الطبيعى ) للبطاقة فى تبجح منقطع النظير !
    وامام هذا السطو قام المستشار مرتضى منصور ( نائب رئيس نادى الزمالك ) انذاك باللجوء الى المحكمة ( الإدارية العليا ) التى أسرعت بإصدار حكمها بأحقية نادى الزمالك فى لاعبه ( إسلام الشاطر )
    ووصفت المحكمة فى منطوق الحكم ( أن ما قام به النادى الاهلى عمل من أعمال القرصنة ) .. موثق الحكم
    هكذا وصفت المحكمة نادى المبادئ ( الفالصو ) .
    كان الشياطين قد اصطحبوا اللاعب فى معسكرهم التجهيزى للموسم الجديد فى فرنسا ،
    فقام المهندس ( حسن صقر ) رئيس جهاز الرياضة ( مقام وزير ) بمخاطبة المسؤولين بقلعة الشياطين لمنع مشاركة اللاعب معهم بالمباريات تنفيذا لأحكام القضاء .
    لكن إدارة قلعة الشياطين ( الراشية ) للقابع فى قصر الاتحادية وقتها الغير مأسوف عليه ( مبارك ) لم تحترم احكام القضاء او مخاطبة الوزير فى حكومة صاحب قضية ( هدايا الاهرام ) وقامت إدارة الشياطين بأشراك اللاعب فى اليوم التالى باحدى المباريات التجريبية بمعسكرهم بفرنسا ! ( موثق )
    ولما لا و الحامى و المتستر عليهم اعلى سلطة فى مصر وقتها مقابل عطايا حسن حمدى رئيس قلعة الشياطين هو ذاته رئيس وكالة ( الأهرام للإعلانات ) له و لأسرته ( زوجته و ولديه وزوجتهما ) .
    ويتشدقون بالقيم والمبادئ وهم ابعد ما يكونوا عنهما
    لا أحترم للوائح منظمة ولا أحترم لأحكام قضاء تلك هى القيم التى غرسها كبيرهم ( الخمورجى ) صاحب مبدأ ونظرية ( شراء العبد ولا تربيته ) و قام تلميذه اللص ( حسن حمدى ) بتعديل فى النظرية لتصبح ( خطف العبد ولا شرائه ) .

 

  • تلك القيم التى غرسوها فى ارض الشياطين أثمرت و انبتت فيما بعد ابنهم اللاعب محمد عباس الذى حُكم عليه بالسجن فى قضية مخدرات .
    تلك الأرض التى انبتت ابنهم ضياء السيد الذى قام بتزوير عقد اللاعب ( شريف اشرف ) وعلى هذه الفعلة تمت مكافئته من عصام عبدالمنعم و عدلى القيعى اصحاب ( الدكانة ) بتعيينه مديرا فنيا لاحدى منتخبات الناشئين الوطنية ليكون قدوة للنشئ طبعا . ونعم الاختيار !!!
    تلك النظرية وتلك المبادىء الجوفاء وتلك الأرض الشيطانية التى انبتت ايضا ابنهم ( خالد جادالله ) وقت كان مديرا فنيا لاحدى المنتخبات الوطنية للناشئين تم ضبطه بمطار القاهرة وهو يخفى أجهزة كهربائية فى شنط لاعبى المنتخب ليعلم الناشئين القذارة و الانحطاط الاخلاقى .
    هذا غيض من فيض لمدعي القيم المتمسحون بالمبادئ
    اعدكم بالمزيد و المزيد فالجعبة مازالت تحمل الكثير والكثير
    صحيح المثل القائل ..
    كالحة وتعمل ست جيرانها .

عن Zamaleks

ناشئ و محرر موقع Zamaleks لمتابعه كافة أخبار نادي الزمالك للرياضات المختلفة . و نقدم إليكم أخر الأخبار حصرياَ من خلال موقعنا و شبكة التواصل الإجتماعي
//graizoah.com/afu.php?zoneid=3221615
error: المحتوى محمي !!
%d مدونون معجبون بهذه: